Waref Blog Presents

Waref Blog Presents

الجمعة، ديسمبر 14، 2007

سودوكو

الحياة التي نعيشها عبارة عن مربعات من السودوكو وإليكم المقارنة
لا يوجد رقمان متشابهان في نفس الصف أو العمود أو المربع الكبير
كذلك لا يوجد شخصان متشابهان في نفس المكان سواء البيت أو العمل أو الشارع
الفرق بين الواحد والتسعة كبيرلكنهما دائما موجودان في كل المربعات وكل الصفوف وكل الأعمدة وربما كانا متجاورين
كذلك كل شخص له دوره في المكان الذي هو فيه سواء كان صغيراً أو كبيراً
إذا تكرر الرقم مرتين في صف أو عمود فسدت اللعبة لأن هناك رقما ناقصا وضع على حسابه الرقم المتكرر
كذلك لا يمكن لشخص أن يقوم بدور شخص آخر أو أن يلغي دور شخص آخر وإلا لفسدت الحياة
إذا وضع رقم في خانة خطأ فسدت اللعبة
كذلك يجب أن يوضع كل شخص في مكانه الصحيح حسب قدرته وإمكانياته حتى لا تفسد الحياة
الرقم الواحد يتواجد في الرقعة 9 مرات فقط لا أكثر ولا أقل
كذلك كل إنسان له رزقه المحدد في المكان المحدد ولا يجوز له أن يأخذ أكثر من حقه
كلما كثرت الأرقام الموضوعة على الرقعة كلما ازدادت سهولتها
كذلك كلما كثر عدد أصدقائك كلما تيسرت حوائج الحياة عليك
الماهر هو من يحل السودوكو بأسرع وقت
كذلك الناجح هو من لديه إمكانيات أكثر تمكنه من الوصول في الحياة بسهولة
السودوكو تعتمد على المنطق والتحليل وليس على ملء الفراغات بأي رقم
كذلك الحياة لها قانون ، وللناس عقول يجب أن يفكروا بها بالحكمة والمنطق وليس بالعشوائية
الذي يحب السودوكو لا يجد فيه أبداً صعوبة
كذلك الذي يحب الناس لا يجد من يعاديه
وسبحان من علم الإنسان ما لم يعلم

مقالات متعلقة

الحياة لعبة سودوكو

4 تعليقات:

  • تشبيه راااااائع يا رجل السودوكو ... أراهن أن مخترع اللعبة فكر هكذا ...

    أدعوك لزيارة مدونتي في http://www.blogmatic.co.nr

    حسب Blogger Sheesh Kebab, في 16/12/07 20:57  

  • بوست اكثر من رائع ...ووجهه نظر تستحق التفكير فعلا...عندما تصبح الحياه سودوكو...!!
    بس الفرق ان السودوكو..انت ممكن تغلط وتمسح فيها..بإيدك...!!

    تحياتى على البوست فعلا..جميل

    حسب Blogger تخاريف خاصه!, في 22/12/07 00:25  

  • امير
    شكرا للتعليق وعلى فكرة الرسومات بتاعتك اللي في المدونة جميلة ، وانت ليه حارمنا منها، منه لله الطب اللي كان السبب

    تخاريف خاصة
    شكرا يا شيماء، ولا بد ان نفكر ونربط الاشياء ببعضها، حتى نصل الى فلسفة جديدة نبدع فيها
    وعلى فكرة الحياة ممكن نغلط ونصلح فيها بإيدينا، شكرا على الإضافة الجميلة

    وربنا معكما انتما الاثنين وكل حبايبنا في دفعة سادسة بالتوفيق ان شاء الله

    حسب Blogger وارف, في 23/12/07 00:25  

  • نظرة ثاقبة بجد .. أحييك
    أول مرة آخد بالى منها
    مدونة رائعة سعدت بزيارتها
    تحياتى

    حسب Blogger واحدة مفروسة, في 14/1/08 00:18  

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]



روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية