Waref Blog Presents

Waref Blog Presents

الاثنين، ديسمبر 19، 2005

عيد ميلاد جديد وربع قرن

اوووووه
أخيراً أعزائي أصبحت ممـن أكملت الربع القرن الأول وبدأت ربعاً جديداً أحياني الله وإياكم على خير إن شاء الله
حتى الآن لا أصدق أنني مضى على ميلادي خمس وعشرون سنة كاملة ، زاخرة ومليئة بكل الأحداث المثيرة والغريبة ، الحزينة والسعيدة ، لحظات المفاجأة ، لحظات الفرح الشديد ، الخوف ، الإحباط
وكذلك لحظات كدت ألا أكون بعدها في مكاني هنا على وجه الأرض ، في مواجهة الموت
لعلي الآن أتذكر اللحظات المهمة ، يوم دخولي المدرسة ، ويوم تخرجي ، ويوم خطبتي الأولى ، ثم يوم عقد قراني ، لحظات الضعف أمام القدر وأمام النفس ، ولحظات اتخذت فيها خطوات جريئة نحو الحياة ، وقرارات صعبة وحاسمة ، وأشياء غيرت من شخصيتي وأشياء غيرها غيرت من مسار حياتي
قرار دخولي كلية الطب لم يكن قراراً سهلاً وبعد ضغط هائل ، وقرار اختياري لمادة الأشعة أيضاً لم يكن بالهين .. ما بالكم بقرار زواجي إذاً ؟
خمس وعشرون سنة وأنا أفكر ماذا قدمت ؟ وماذا سوف أقدم في مستقبلي ؟ وما هي الاستفادة التي جناها المجتمع مني ؟ هل أديت واجبي نحوه ؟ كيف ستكون المسئولية لاعتباري رجلاً كبيراً ؟
سؤال كنت أوجهه لنفسي وأنا صغير جداً وعمري لا يتجاوز خمس عمري الآن !! ماذا سأفعل وأنا كبير ؟ والآن حانت اللحظة لأثبت نفسي أني قادر على تخطي ما يقابلني بإيماني المطلق بالله عز وجل ؟ وبما أملك من علم حباني ربي إياه
أول ما سوف أقول إياه لكم أيها الأعزاء هو دعاء في سورة الأحقاف عندما يبلغ الإنسان عامه الأربعين يفضل أن تقولوه كلما مر يوم ميلادكم حتى لا تنسوه إن شاء الله
بسم الله الرحمن الرحيم
ـ{ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه كرها ووضعته كرهاً وحمله وفصاله ثلاثون شهراً حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليّ وعلى والديّ وأن أعمل صالحاً ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين } صدق الله العظيم
طبعاً يا جماعة الدعاء هو اللي بالأحمر
لا تنسوا أن تذكروا فضل آبائكم وأمهاتكم عليكم بعد هذا الدعاء فلولاهم لما كنتم أنتم وتذكروا الأيام السعيدة في حياتكم الطويلة
وكل عام وأنتم بخير أجمعين

0 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]



روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية